fun_diving_in_jeddah



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قمر و خالد ( 28 _ 3 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة أمل
~~&مشرف&~~
~~&مشرف&~~
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/02/2007

مُساهمةموضوع: قمر و خالد ( 28 _ 3 )   الجمعة يونيو 15, 2007 11:31 am

الجزء الثامن و العشرون (3)
--------------------------------------
زوااااج جاسم...
-------------------------------
مروة:.. انت.... انت....انت..
مطلق: أي... انا .. انا .. انا...
مروة تغطي راسها زين عن لا يظهر شعرها:... منو يابك انت؟
مطلق:... السيارة..
مروة بارتباك:.. مريم قالت طلال.
مطلق: انا للي كنت مع مريم.. وانا اللي قلت لها تقول طلال... فرصة وياتني من رب العالمين... اني اشوفج.. وحشتيني يالغلا
مروة:... هي انت.. انا اعرف سوالفك زين ما زين..
مطلق واهو يشغل السيارة وساقها.. وبنظرة جانبيه لمروة اللي كانت مرتعده:.. شنو سوالفي؟
مروة:.. ايه.. مانسيت لك اخر مرة... وبعدين اوقف.. اوقف بقعد ورى... مايصير اقعد جدام
مطلق: ليش ان شالله.. خدامج ولا سواقج..
مروة:... مو شغلي..وقف السيارة بسرعة.
وقفها مطلق على جنب الطريج وهو ضايج.. هذي شنو فيها.. وانا للي كنت اظن انها بتفرح بشوفتي..
توها مروة بتطلع من الباب عشان تروووح ورى..
مطلق: .. لحظه بس... دقيقه .. ابي اقوللج شي وانتي على كيفج.. تروحين ورى ولا تتمين هني.. يمي..
مروة ماقدرت تلف وتشوف ويهه.. لان الابتسامة شاقه حلجها من فرط الاناسة.. وظلت ماعطته ظهرها..
مطلق:... احبج...
مروة ما التفتت.. سكرت عيونها وقلبها يعدي عدوو الخيووول..
مطلق:.. مروة.. ردي علي
مروة تمت ساكتة..
مطلق: حرام عليج.. انا جم مرة قلت لج احبج وانتي مو طايعة تردين.. ردي وردي لي حياتي وياااج
مروة:.. مو..... مو رادة عليك...لان..(تلتفت له ) انت تعرف....
مطلق:... اعرف.. اعرف؟؟ (ييرجع راسه ورى) ماعرف شي..ما عرف شي يا مروة من عرفتج.. ماعرف الا اني ابيج.. ابيج يا مروة رحميني ووافقي
مروة: واللي يبي الوحده ويبيها يوافق.. يطلبها جذي؟؟ ماكو اصول.. ماكو عادات... ماكو تقاليد؟
مطلق:.... عطيني البشارة؟
مروة تبتسم له:.... مبشر بالخير.. يا ولد عمي..
مطلق:.. مالج رجعة.. ان طلبتج... خلاااااص.. مالج امااان مني .. لج وانتي لي..
مروة: .. ابشر..
مطلق ابتسم لكن مروة ما خلته وراااحت تقعد ورى..
مطلق: شكوووو
مروة:... يالله سرع جاسم يزفونه الحين.. مابي افوت..
مطلق يبتسم واهوو ميت من هالغروووور اللي فيها... اااخ حتى غرورها صرت ميتن عليه.. احبها.. احبها
وشغل لها في السيارة اغنيه عبد الكريم عبد القادر.. (المكان الخالي(
مروة كانت طايرة من الفرحة.. بس كلام مطلق مو معناته ان الشي راح يتحقق.. اهي ما راح تعطيه ولا ادنى فرصة صوبها.. اهي تحبه.. لكن كرامتها وعزة نفسها ... اعلى من هذا كله..
وصلت مروة للصالة مع قمر.. عطتها نظرة وقمر لحقتها.. لكن خالد صوت عليها
قمر: لبيه حبيبي
خالد:... احبج..
قمر: هههههههههه فديت عمرك.. هم انا احبك..
خالد: لا تطولين بالعرس.. جاسم ما بيطول وانتي بعد اول ما تحسين ان الشي بيخلص تصلي فيني باخذج
قمر: ببات في بيت يدي
خالد:... أي بلى.. شفتي السما.. نجومها اقرب لج من بيت يدي.. يالله عطيني مقفاااج
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راحت قمر عن خالد ودخلت الصالة بسرعة .. راحت للغرفة اللي فيها لولوة
شافتها لولوة وتنهدت.. : ويييييييييينج قمر
قمر: كاني هني كاني.. مسامحه بس تورطت..
مريم: لو ما ييتي جان ما بتطلع.. جاسم كاهو على الباب بروح اشوفه
لولوة: وين بتروحين خلج وياي كله رياييل هناك
مريم: أي رياييل.. كلهم بن ظاحي فديت عمرررررررررررهم.. يالله اخليكن..
قمر توكت على الارض مقابل لولوة اللي بدت تتوتر: هدي اعصابج ما صار شي..
لولوة: قمر وايد متوترة.. مادري شفيني.. احس اني بطيح ولا بتعرقل.. ماقدر صراحة ماقدر اطلع
قمر: هاو.. علامج انتي توج مستانسه ليش انج اجتمعتي ويا جاسم الحين ما تقدرين؟
لولوة تضحك: ههههههههههههههه احس اني هستيريه.. ياترى شكلي اوكي..
قمر بهباله: لا والله تصدقين.. احس مكياجج مو اوكي.. ياختي عرووووووووس شلون ما يطلع شكلج اوكية.. يالله بسرعة عن الكلام الزايد ويالله..
توها واقفه لولوة الا بدخله امها وام خليل وام خليفة.
ام زايد تلم بنتها: مبروووووووووك عليج يا بنتي
لولوة: الله يبارك فيج يمه.. يمه بموووت خايفة
ام خليل: كلنا خفنا بليله العرس.. لكن ماعليج.. ان سوالج شي هالمقرووود انا عندج اتصلي فيني أي وقت..
لولوة: الله لا يحرمني منكن خالتي
الا وتطلع مروة: يالله خلاص جاسم استصرع علينا طلعوها
جاسم: وينها .. يالله طلعوها لا بالعقال الحين؟
مطلق وسعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يوصل: مررررررررررررررررحبا..
جاسم: تف عليك لكن انت مو ريال اوريك يالخريش..
خالد: اوف اوف اوف.. وينه خليل عني خبري به هو الخريش.. يالله جب ويا خدودك يازعم معرس..
جاسم: قول لهم يطلعونها لا والله انا ارووح اطلعها
خليل: انا اول مرة بحياتي اشوف معرس مرتبش كثرك.. صل على النبي لا تجيسك عييييين
جاسم: اعوذ بالله من بليس.... خالد.. روح هاتها لا والله اصيييح الحين
خالد: ماقدر على الحب.. يالله اربع كاهي طلعت..
طلال ياشر على الفرقه باغنيه الزفه:: راشد الماجد.. البدر::

كانت لولوة تمشي وعليها هااااااااالة من البياض والنوووور.. تمشي بكل هدوء وجميلات عايله البن ظاااحي يحايطنها مثل الفراشات كل وحده بجمالها الخااص ورونقها المتفرد..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دمعة أمل
~~&مشرف&~~
~~&مشرف&~~
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: قمر و خالد ( 28 _ 3 )   الجمعة يونيو 15, 2007 11:32 am

اما جاسم فعيونه كانت معلقه بعيونها.. عيون الظبي.. عيون الغزلان.. اللي تولد الحياه في قلب أي كائن حي.. كانت تمشي بخطوات محسوبة في قلب جاسم.. عيونها بعيونه. وقلبها يكلمة
قلب لولوة:.. حبيبي.. فرحان؟
جاسم: الا مو مصدق
لولوة: انا بعد.. يا ترى.. حلم ولا علم؟
جاسم بعيونه: اققربي اكثر.. خليني المسج.. عشان اعرف.. ان كان حلم ولا علم..
لولوة:.. احبك جاسم
جاسم:. . اموت فيج..
واخيرررررررررررا..
وصلت لولوة لجاسم وقلبها يدق مليون دقه في الساعة.. عيونها تبرق والابتسامة تشعشع من تحت الطرحه الشيفون.. كانت تبان ملااااك بعيون جاسم وهو الثاني عيونه تبرق بريق الفرحة لكن الابتسامة ماكانت من ملامحه.. كان شبه الغير مصدق.. اللي يشوفه يقول.. هذا مو معرس..
الدق والطبول كانت على الاخر.. لكن لا جاسم ولا لولوة يسمعون شي غير دقه قلبوهم..
يوم جاسم مسك يد لولوة.. مسك صبع من صوابعها.. وكان العررررج ناط فيها.. ونبضات القلب داااااايخة من زود سرعتهن..
قرب ثمه من اذنها:.. هدي قلبج... ترى قلبي يسده ويزيد ..
لولوة : .. ماقدر.. ماقدر..
جاسم ابتسم لها بعيونها وخلاها مجنونته.. طارت دمعه من عيونها .. والقوم كللللله وراهم..
الضحكات منتشرة.. والابتسامات.. اليدين تنمسك.. وتنفك.. الوقت كان يمر بهدوووء رغم العفسة اللي صايرة.. اشبه بالحلم.. اشبه بالوهم والخيال.. كان الدرب للكوشة قصير.. لكن .. مر عليهم مثل السنة..
واخيرا وصلوو الكوشه على مصلي على النبي من الفرقة والطق على الاخر.. ركب جاسم الكوشه ويده بيد لولوة واهي مادتنها لها بطريقة خلت الكل يمسك روحه من هالموقف.. ما احتاجت احد يمسكها ولا شي.. كانت يد جاسم تكفيها وتسدها عن الكل.. جاسم اللي احتر فصخ البشت وخلاه على يده اليسار واليمين ماسك لولوة منها..
وقفوووا على الكوشه جدام المعازيم كلهم اللي دااااااخ المكان من صوت يبابهم.. طلال ويا ناصر وخليل وخالد مرتبشين .. والامهات فرحانات ولا عاد ام خليل اللي كانت دموعها سيلان جارف.. اكثر من عيون ام لولوة.. قمر كانت تبجي لكن تمسح دموعها.. كانت هالمناسبة اكبر من الاحتمااال.. ليش جذي فرحانين.. هل عشان جاسم.. ولا هذا كله لغلااااه وغلا للولوة..
تموا واقفين شوي يصوروون ويا العايلة والكل يبوس جاسم وخالد يوم شافه جاسم اهو اللي راح له وحظنه بقووووة خلت خالد ينهد حيله لكن فرحااااااااااااااااااااان.. لمه جاسم وسوس له باذنه
خالد:... تستااااااااهل ياخوي.. تستاااااهل
جاسم:.. الله يخليك يا خالد.. الله يخليك..
خليل جاهم وهو حامل العنود.. اللي كانت الدبل في يدها ..سحب جاسم الشريط اللي في يدها اليمين عشان دبله لولوة.. فك الرباط بسهوله وسحب الدبله.. وبحضور كبير ممتلي لبسها الدبلة.. مسك صبعها اللي حط فيه الدبلة وهو يناظره.. يالله يا رقه قلب جاسم بكى في هذي اللحظه ولمعت عيونه بدموعه.. لكن حبسهن عشان لا ينسكبن.. رفع يد لولوة وباس صبعها ببوسه حانيه.. جه وقت لولوة للي سحب رباط اللي في يد العنووووود اليسار وسحبت الدبله منه.. ومسكت صبع جاسم بحنان ولبسته الدبله.. واهي الثانيه بعد باست صبعه.. واليباب على الاخر والصووووت ما ينسمع الا بالصريخ.. العنود ازعجها الجو وبدت تبجي.. خليل اشر على مريم الي كانت واقفه يم سعووود وراحت خذت العنود منه بس ظلت العنود تبجي.. قلب نورة كان مع العنود ومن غير أي اهتمام راحت لمريم وخذت العنوود اللي من حملتها نورة حطت راسها على جتفها بدلع وسكتت بس ظلت مبرطمه.. وتمت تسمي عليها وكل هذا صار قدام خليل اللي احتااااااس .. يبي هالبنت.. يبيها يا ناس انقذووووه من هالشعور..
جاسم لبس لولوة الدبل والحين تاشر له المصورة ان لازم يرفع الشنيووول عن ويهها ويكشف الوجه الصبوحي
وكانت اللحظه اللي ينتظرها جاسم.. ومسك طرف الشنيوووول وقلبه يدق.. وكانه اول مرة يشوووف لولوة.. قلبه يضرب بعدو الخيووول على الارض.. وشوي شوي رفع الشنيول.. ويوم شافها.. غمض عيونه.. غمضها بغير تصديق.. وقربها منه وباسها بشفايفه الناعمة على جبينها بوسه خلت قلب كل عذرا ينتفض.. لولوة تقربت منه وهي ضامه يدها ليده اللي فيها الدبلة.. وكانت صورة حلوة مسكتها المصورة واهي تبتسم.. ياني فديت المعرس. (في قلب المصورة(
والحين جه وقت التصوير.. طبعا لولوه كانت لابسة نوع من الساتان اللي مايكشف ومغطيه تسريحتها به.. عشان بس عايله جاسم اللي تعرف انهم ما يقدرون ما يحظرون هاللحظات معاه لغلاه واهي ما اعترضت ولا قالت أي شي..
صور الكل معاهم.. ويوم جت لحظه قمر تصور معاهم ويا خالد.. جابو الوليد من اخر الصالة من عند ارفيجه قمر ناديه (بنت الشهيد تذكرونها) ووقف خالد معاه ولده وحرمته يم جاسم ولولوة.. بعد ما خلصت الوضعيه خذت قمر الوليد من عند خالد ولكن بس شالته حست بهبووووط في راسها.. داخت قمر وخالد من اللويه ما انتبه لها الا لما مسكت كم دشداشته بقووو.. التفت لها وهو يضحك كان يسولف ويا جاسم.. وشافها دايخه وشوي تطيح.. طب قلبه في بطنه عليها؟؟ علامها قمر.. ليش دايخه.. خالد حاول انه محد يشوفها وما ينتبه لها.. مسكها بقوته وطلعها معاه بعيد عن الزحمه لكن وين عن مريم.. هذي اللي عيونها تحرس كل من موجود.. وراحت ورى خالد واهي حامله الوليد يوم تركته قمر على الارض من الدوخه اللي حاست في راسها..
بعد ما طلع خالد عن الصاله قوت مسكته لقمر اكثر... وقلبه ميتن عليها من الخوف..
خذها خالد للغرفة اللي كانت فيها لولوة.. يا ربي.. علامها قمر.. علاامها
خالد: صبري حبيبتي .. قوي نفسج..
قمر ما ردت وكانت متشبثه بخالد ولا هي حاسه بالدنيا للي تمووج بعيونها ..
مريم الي لحقت على خالد تناديه: خالد.. خالد؟؟
التفتت لها واشر لها بس براسه .. ودخلت وراه داخل الغرفة..
خالد قعد قمر على الكرسي الطويل .. او بالاحرى بطحها نص بطحه عشان ترتاح..
خالد بخوف يمسح على وجه قمر: حبيبي.. علامج.. شفيج دايخة جذي
قمر: .... ماقر.. ماقدر.. افتح عيوني.... احس بدوخه
مريم اللي كانت تصب الماي لقمر..: هاااج شربها الماي خالد.. سلامتج يا عيوني سلامتج يا قمر ما تشوفين شر
خالد قعد على الكرسي وسند قمر على صدره وقرب لها الماي: .. سمي بالرحمن
سمت قمر في قلبها وشربت الماي من يد حبيبها.. ما شربت شي وحاست بثمها بعيد عن القلاص.. اشارة انها ما تبي اكثر.. وتمت في حظن خالد وهو يهدي فيها ويهدي من روعها.. اللي انتبه لغياب قمر راح لهالغرفة.. خواتها طبعا..
نوفه ومروة وهن متغطيات:.. علامها قمر؟؟؟
مريم : مافيها الا العافية بس داخت شوي.. تعرفن حوسة اليوم وفوضى ويمين بشمال..
نوفه تقربت من قمر.. نوفه الوحيدة اللي كانت تعرف بحمل قمر..
وبكل عفويه: الطبيبه مانعتج من الحركة وقلت لج بيطلع لج رادي
قمر تاشر بعيونها عشان تسكت.. وما تقول.. هذي مفاجاه..
خالد من سمع الطبيبة مات:.. طبيبه؟؟؟؟ طبيبه شنو؟؟؟
نوفة فهمت ان خالد ما يعرف ان قمر حامل.. ياويلي الحين بيعرف؟
نوفه: ها.. طبيبه... طبيبه (تطالع قمر اللي كانت تبتسم لاختها مسكينة.. ما تستاهل والله.. عيون خالد تخوف الواحد ليمن يستجوبه
على صوت خالد شوي: نوفه طبيبة شنوو؟
نوفه انتفضت: .. ها.. مادري مادري. اسال مرتك.. عن اذنكم..
نوفه تجر مريم وياها.. والثانيه تسالها:.. طبيبه شنووو نوفه؟
نوفه بصوت واطي: تعالي بره اقولج..

بره الغرفة
مريم: اووووووووووووووووف تحجي لا نتفج الحين
نوفه: قمر حامل
مروة: كنت ااااااااااااااااااااااادري قلبي قال لي
مريم: شنو.. حلففففففففففففففففففففففي نويف..
نوفه بابتسامة: أي حامل .. كنت متصله فيها واهي عند الطبيبة وقالت لي ..
مريم: يالله بيينا عيييييييييييييييل صغيرووووون
مروة كانت فرحانه بعد: يمكن بنيه حبوبه صغيرونه طالعه على خالتها
مريم: مالت عليج ما نبيج.. تطلع على عمتها..
نوفه بحزن: انا متى بحمل ؟
مريم: ههههههههههههههههه دام نصور العاشق.. مشي بوزج خيتي..

فضت الغرفة من الكل الا خالد وقمر..
عدلت قمر قعدتها..
خالد: قمر طبيبة شنو؟؟ وانتي من متى تطلعين من البيت من غير ما تقوليلي..
قمر:.. هد اعصابك.. ما صار شي.. انت بس اسمعني
خالد تنرفز ووقف:... شسمعج.. انتي ليش تخبين علي؟؟ احنا ما اتفقنا ان كل شي يصير بينا ينقال للثاني..
قمر لفت بويهها عن خالد.. شاقول لك.. انت مو ماعطني فرصة
خالد تقرب منها .. : شفيج ما تردين؟؟ مو عاجبج كلامي..
قمر: خالد.. علامك انت الحين.. انت خليتني اقول لك شي عشان تتهجم علي جذي..
خالد كانت متوكل على ركبه وحده.. ووقف بسرعة.. : قمر شتهجم عليج.. انتي اللي تقهريني صراحة.. انتي متى رحتي للطبيبة؟
قمر: قبل يومين..
خالد: وليش ما قلتي لي
قمر: بغيتها مفاجاه
خالد مافهم: مفاجاه؟؟ تشكين من عله ومفاجاه.. شهالمفاجاه ؟
قمر وقفت وراحت لخالد بسرعه لدرجه انها خلته يتراجع ويتراجع ليمن قعد على الكرسي المنفرد..
وبنظرة تحذير وصبعها في ويه خالد: شوف عاد.. انت مصختها وعطيك ويه زياده عن اللزوم.. انثبر مكانك واسكت.. ان تكلمت لا فلعك بهالمزهرية..
خالد فاج عيونه من الدهشه وتو ه بيتكلم:.. ان
قمر: اوش
خالد: يابنت
قمر: اوش اوش
خالد: طيب خلي
قمر: اوووووووووووووووووووووووش.. مابي اسمع صوتك
خالد: زين
قمر: اوووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دمعة أمل
~~&مشرف&~~
~~&مشرف&~~
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: قمر و خالد ( 28 _ 3 )   الجمعة يونيو 15, 2007 11:33 am

خالد تكتف وعقد حياته وسكت عنها.. احتر زود وفصخ الشماغ ورماه بعيد.. قمر انتظرت ليمن يهدى المكان.. وكانت عاقدة ذراعينها .. وتناظر خالد من طرف عيونها..
قمر:.. هديت..
خالد رافع حاجب.. من تظنين نفسج انتي:.. أي
قمر:.. اقوللك ؟
خالد:.. أي قولي..
هدلت يدينها على جنبها.. وراحت عنده.. مشت ليمن وصلت مقابلته.. بهمس:.. هات يدك..
خالد مد يده لقمر.. اليد اللي كان محتشر فيها الخاتم اللي عطته اياه بيوم.. مرت عيونها عليه وابتسمت ابتسامة خفيفه لكن ملامح خالد كانت مثل ما اهي عليها.. مدت يده عندها.. وحطتها على بطنها .. خالد يناظر بطنها وفهمها ولد الاذكياء واهي طايرة..
خالد وهو فاج عيونه وشوي شوي يوقف:.... حامل
قمر تهز راسها واهي تبتسم..
خالد:... كم لج؟
قمر تاشر بصبوعها... 2
خالد: شهرين؟
قمر تهز راسها..
خالد: من شهرين وانتي تدرين
قمر تهز راسها نفي.. : من يومين..
خالد كان واقف قبالها... ويناظر عيونها .. وشوي شوي بينت صفااات ظروسه بابتسامه عريضة خبيثه وماكرة
قمر: شبلاااااااااااك؟
خالد:... الهنوف جاية
قمر: ههههههههههههههههه وانت عرفت انها بنت؟
خالد:... اكيد... الهنوف جايه..
قمر: هههههههههههه يمكن ولد
خالد: لا... الهنوف يعني الهنوووف..
قمر: مابي اسم الهنوف..
خالد: عيل شتبين؟
قمر: ابيها.. الجازي..
خالد يفكر واهو ينطق الاسم: الجازي... الجازي.. (يناظر قمر) احلى اسم... الجازي عيل.. مبروووك
قمر بحيا: الله يبارك فيك..
خالد تم يناظر قمر واهو يبتسم لها بابتسامة خبيثه خلتها تموووووووت من الحياه واهي تدفره: يووووووووووووز عني..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
حد يطق الباب
وتظهر مريم راسها: دخلوني مت حر وانا واقفه برة انتظركم..
خالد: دخلي دخلي يالسوسه لازم موجودة بكل حفل... واكيد خبرتج السوسة الثانية اللي وراج
وفجت مريم الباب ودخلن البنيات..
كلهن: مبرووووووووووووووووك
قمر تضحك : هههههههههههههههههههه الله يبارك بعماركن...
مريم تدز جتف خالد: امداااااااك.. ما كمل السنة الوليد خانت حيلي..
قمر انحرجت.. مريم دومها تحرج قمر وتتمتع بهالشي.. سادية مجرمة..
خالد: مالج دخل انتي عيب عليج تخربين البنات اللي يقرون القصه
مريم: ويدييييه ماحد يخرب الدنيا بكبرها خاربه.. صح يا قارئات؟؟؟ هههههههههههههه
قمر: سكتن عنهن.. الحين يبن يقرن القصه بهدوووء..
مريم: يالله عيل خلونا نروح لجاسم ان وايق وما شاف احد ياويلكم..
خالد: يالله عيل انا سابقكم..
مريم: وين وين ..طلعو الرياييل..
خالد: يالله عيل قمر نروح البيت
مروة: شعندك انت هاب لنا مو كفاية مساعة ورطتني في الصالون
خالد: مالج دخل انتي.. قمر..
قمر: هاا
خالد: تيين معاي..
قمر بابتسامة عذبه: صبر بس شوي وانا يايتك..
مريم: طاع هذي.. هي انتي تخلين لولوة لحالها
قمر واهي ولا تسمع شي.. : بروح اخذ الوليد
خالد: زين
نوفه: لااااااااا خليه وياي.. ابيه ينام عندي الليلة
قمر: لا مايصير..
مروة: ياله قمور تعرفينه زين متعود علينا.. خليه عاد
قمر: خالد؟
خالد بهمس: يكون احسن بعد..
مروة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
قمر انحرجت وقبل لا تطلع ضربت خالد على يده
نوفه اللي وايد مستانسه على الجو وماخذه على خالد: تصدق عاد.. كلام عمي صار منطقي بالنسبة لي.. انت لايق لقمر وقمر لايقتن لك.. الله يسعدكم
خالد: لا يا شيخة.. عيدي بس..
نوفة انحرجت: .. شنو؟
مروة: ههههههههههههههههههههه
مريم: فديتها والله الطيبه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد ضحك على نوفة اللي انحرجت من قلب وطلع عنهن .. راح للسيارة وقبل لا يطلع .. سمع حد يناديه
:
خالد.. خالد..
التفتت خالد وشاف حرمه متغشيه.. يت عنده وهو مبتعد عنها شوي وصااخ
رفعت شيماء غشوتها وفج خالد عيونه: شيماء؟؟؟
شيماء بابتسام: غريبة اني اكون هنا موو؟؟؟ بس قمر اللي عزمتني..؟؟
خالد زادت دهشته: قمر؟؟؟؟
شيماء:.. انا اليوم شفتها في الصالون.. كلمتها.. كان لازم اقول لها اللي كان في خاطر ندى.. قبل لا تموت... كان لازم اريح ندى.. وقمر تفهمت هالشي.. خالد.. انا اهنيك على قمر.. واتمنى من كل قلبي انك تحافظ عليها لانها جوهرة ما راح تلقى مثلها..
خالد: ما يحتاج تقولين يا شيماء.. انا عارف قيمتها .. وحافظها..
شيماء:.. خالد.. انا اسفة
خالد: ماله داعي للاسف.. اللي فات.. مات.. ويالله عسى هاللقاء ايكووون عهد صداقه جديد بيننا..
شيماء: ولو اني ماحبيتك ابد
خالد: عيني عينج ههههههههههههههههههههههههههه معليه حلو بارد منج
شيماء: يالله اخليك.. وبارك لعمك عني..
خالد: يبلغ...
راحت شيماء عن خالد وهو يفكر.. شيماء وصلت لقمر.. ومادري شنو صار بينهن.. لكن قمر ليش ما خبرتني.. يمكن لنها ما تبيني اتحسس من الموضوع.. ثره مو هينه مرتي عليها حركات؟؟ اسالها؟؟ لا خلها .. دامها حلت المشكلة والا شيمائوو من متى تمدح احد غير.. غيرج يا ندى..
وقف خالد يناظر السما والنجوم كيف تلمع فيها.. كانت ندى دايما تقوله معتقد .. هو شوي خيالي ومو حقيقي لكن شاعري.. ان كل روح تغادر هالدنيا تصير نجمه.. تبرق بالليل.. ويوم خالد وايق النجوم.. شاف نجمه لمعت بس ناظرها.. حس انها ندى. ابتسم وترحم عليها.. الا وصوت وراه
قمر:.. تناظر النجوم ولا شيختهم القمر؟
التفتت لها خالد بابتسامة كلها كبرياء:.. انا عندي قمر الدنيا كله وش لي بقمر السما
قمر بدلع تمشي واهي حامله الوليد: .. يمكن.. حاست عينك للطرف؟؟؟
خالد: .. قمر؟
قمر: امممم
خالد:.. جبي لو سمحتي..
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قمر و خالد ( 28 _ 3 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fun_diving_in_jeddah :: العام :: بحر الشعر-
انتقل الى: